معلومات عنا

اول مركز لاطفال الانابيب في تركيا

 وُلد أول طفل أنبوب الاختبار في انكلترا عام 1978 ،  لم يعلم  الأطباء بوقتها كيف سيفتح هذا الانجاز حقبة جديدة في علاج العقم و الامراض الجنسية. منذ هذا النجاح الأول، و انطلقت حملات الإخصاب في المختبر التلقيح الاصطناعي.  تعلم   أطباء أمراض النساء المزيد عن العلاجات الهرمونية.  واكتسب معاني العقم و الامراض الجنسية  أملًا جديدًا من ما ادئ الئ تكوين احتياج في كبير لمراكز طفل الانابيب في تركيا. هكذا افتتح مركز اي في اف اول برنامج لعلاج طفل الانابيب  في تركيا  قبل ثلاثون عاما. واليوم نمتلك ثلاث وحدات تعالج المشاكل الجنسية في تركيا و كآفة انحاء العالم حيث ياتي مرضانا من كل انحاء اوربا و الولايات المتحدة باستمرار.

لماذا نحن

التخصص
اكبر ما يمزنا هو تخصصنا في علاج مشكلة واحدة وهي المشاكل الجنسية و تطونا في هذا المجال لنصبح الاكثر خبرة في مجال التلقيح الصناعي و برامج طفل الانابيب و خل مشاكل العقم. نعمل علئ تطورنا في هذا المجال بشكل مستمر و نبحث عن اخدث الطرق و التقنيات لنكون الاكثر تخصص في هذا المجال.
الخبرة الطويلة
اول و اقدم مركز متخصص في التلقيح الصناعي و طفل الانابيب في تركيا حيث تتعدئ خبرتنا الثلاثون عاما في هذا المجال.
الخدمة
هدفنا هو تقديم خدمة كاملة توفر جميع الاحتياجات الاضافية المتعلقة بالعلاج من حيث الفحوصات الازمة و المعاينات في الاختصاصات المتعلقة وكذالك مترجمين و خدمات السياحة العلاجية لنقدم الخدمة الكاملة لراحة المريض.
الفريق الطبي
يتكون فريقنا الطبي من اشهر الطباء المتخصصين في هذا المجال في تركيا. و نعمل علئ تدريب فريقنا الطبي باستمرار للحصول فريق طبي محترف و شغوف في هذا المجال.

مراحل العلاج

يعتبر برنامج طفل الانابيب حل رائع للعقم مع ذالك هو ليس الحل الوحيد. في مركز اي في اف  هدفنا هو حل المشكلة باسهل الطرق عن طريق التحليل و فهم المشكلة ثم اختيار الطريق الامثل للعلاج. نبداء بالاستفسار عن العلاجات و التجاريب السابقة مثل تحريض الاباضة و التلقيح الاصطناعي. نستكشف  ما إذا كان علاج أطفال الأنابيب سيكون الأفضل لاحتياجاتهم أم لا. في هذه المرحلة ، إذا كان العقم عند الذكور محتملاً ، يقوم طبيب المسالك البولية بفحص المريض. تُجرى الاختبارات الهرمونية والموجات فوق الصوتية الضرورية. نحاول معالجة العقم عند الذكور عن طريق الأدوية و / أو الجراحة. عند النساء ، سيتم حل مشاكل التبويض أولاً. في حالة وجود أنابيب مسدودة ، ستكون هناك حاجة لإجراء جراحة بالمنظار. إذا لم يؤد اتخاذ هذه الخطوات الأولى إلى الحمل ، فيجب تجربة التلقيح داخل الرحم (IUI) أو التلقيح الاصطناعي.

نحذر المرضى من الاعتقاد بأنه تم العثور على عبارات شاملة مثل حل جميع حالات العقم ، أو أن جميع الأزواج سينجبون أطفالًا. نسعئ الئ ان نكون صادقين في عملنا و ان لا نعطي امالا كاذبة. على الرغم من التطورات الكبيرة، سيكون هناك أزواج لن ينجبوا أي أطفال. على سبيل المثال ، لا توجد فرصة حاليًا للذكور والحيوانات المنوية الذين لا يمكن العثور على حيوانات منوية من خلال إجراء خزعة الخصية (Micro-TESE) في إنجاب طفل بيولوجي. نفس الوضع موجود للنساء. النساء اللائي دخلن سن اليأس في سن مبكرة أو اللواتي لا يستطعن ​​إنتاج البويضات ليس لديهن حاليًا فرصة لإنجاب طفل بيولوجي.